أخبار التعليم

معلومات عن جامعة العلوم والتكنولوجيا

جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، والتي تعرف اختصارًا باسم التكنو، كما تُلقب بجوهرة الجامعات الأردنية هي من الجامعات الأردنية العامة الحكومية المدعومة حكوميًا، وتقع هذه الجامعة في الجهة الجنوبية من لواء الرمثا داخل حدود مدينة الرمثا التي تقع في محافظة إربد في شمال الأردن، وكانت هذه الجامعة في البداية جزءًا من جامعة اليرموك، وفي عام 1986م استقلت عنها، وأصبحت جامعة حكومية مستقلة تمامًا.

وشهدت توسعًا كبيرًا من 6 كليات، أهمها الطب والهندسة، إلى 12 كلية اليوم، وهي تحتل مقدمة مؤسسات التعليم العالي في الوطن العربي، كما أنّ لها مكانة مرموقة، وسمعة راقية بين جامعات الشرق الأوسط، كذلك فإنها مع الجامعة الأردنية أقدم مؤسستين تعليميتين في تخصصي الطب والهندسة في الأردن، مع أنهما تشملان كليات أخرى، وتخصصات أخرى.

تخصصات جامعة العلوم والتكنولوجيا

تشتمل جامعة العلوم والتكنولوجيا على العديد من التخصصات، أهمها:

  • الطب.
  • الإدارة والسياسات الصحية.
  • العلوم الطبية المخبرية.
  • الإسعاف والطوارئ.
  • تكنولوجيا الأشعة.
  • تكنولوجيا صناعة الأسنان.
  • علوم طب الأسنان المساندة.
  • البصريات.
  • العلاج الطبيعي.
  • العلاج الوظيفي.
  • السمع والنطق.
  • طب وجراحة الأسنان.
  • الصيدلة.
  • دكتور صيدلة.
  • التمريض.
  • القبالة.
  • الهندسة الكيميائية.
  • الهندسة المدنية.
  • الهندسة الكهربائية.
  • الهندسة الميكانيكية.
  • الهندسة الطبية الحيوية.
  • الهندسة الصناعية.
  • هندسة الطيران.
  • الهندسة النووية.
  • الطب والجراحة البيطرية.
  • الإنتاج الحيواني.
  • الإنتاج النباتي.
  • التغذية وتكنولوجيا الغذاء.
  • التربة والري.
  • الانجليزية واللغويات.
  • الرياضيات.
  • الكيمياء.
  • الفيزياء.
  • التقانات الحيوية والهندسة الوراثية.
  • هندسة الحاسوب.
  • علوم الحاسوب.
  • نظم المعلومات الحاسوبية.
  • هندسة وأمن شبكات الحاسوب.
  • هندسة البرمجيات.
  • العمارة.
  • التصميم والتواصل البصري.

مميزات الدراسة في جامعة العلوم والتكنولوجيا

تتميز الدراسة في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية بمميزات عديدة، أبرزها:

  • تأسست الجامعة لتخريج كفاءات علمية مميزة، ومدربة لدخول سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي.
  • تتسم الجامعة بسمة طيبة في المجال العلمي، ولُقبت بأفضل مؤسسة علمية في المملكة الأردنية الهاشمية.
  • عززت البحث العلمي، إذ بلغ عدد طلاب الدراسات العليا 1800 طالب بالمقارنة مع إجمالي عدد الطلاب 2300 في عام 1986.
  • تحتوي الجامعة على بيئة ثقافية متنوعة؛ إذ يدرس فيها طلاب من 60 جنسية مختلفة، مما يجعلها أكثر الجامعات تنوعًا من الناحية الثقافية، والاجتماعية.
  • توفر الجامعة بيئة تلبي احتياجات الطلبة في المجالات المختلفة، إذ إن فيها مرافق أكاديمية، ورياضية، وقاعات، ومتاحف، ومعارض فنية عديدة.
  • تبني الجامعة العلاقات، والروابط مع مؤسسات البحث العلمي في دول العالم المختلفة، مثل: أمريكا، وكندا، وأستراليا، ودول الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى